شبكة دولية على المستوى المحلي

مدينة كولونيا لديها 24 مدينة شريكة في مختلف أنحاء العالم، وهي تتطلع إلى المزيد من علاقات الشراكة والصداقة.  

كولونيا – مدينة منفتحة عالميا على نهر الراين
كولونيا – مدينة منفتحة عالميا على نهر الراين picture alliance / Zoonar

مختلفة، غالبا في سلام وتسامح، وهذا وهكذا تعيش كولونيا قيم الانفتاح والتبادل الدولي التي تؤمن بها بشكل عملي تقريبا. 24 مدينة شريكة (بينها اثنتان في ألمانيا) ترتبط مع كولونيا بعلاقة شراكة وصداقة، وهو ما يعبر رقما قياسيا في ألمانيا. ولدى المدينة المزيد: إنها تبحث في جنوب القارة الأفريقية وفي أوكرانيا عن مدينتين لعقد شراكات جديدة معهما. "بالنسبة لنا تعتبر علاقات الشراكة دوما تعبيرا عن رغبتنا في تحقيق التفاهم والتواصل بين الشعوب"، تقول أليساندرا كارولي، مديرة مكتب عمدة المدينة، والمسؤولة عن قسم أوروبا والعلاقات الدولية.    

"التبادل على صعيد المدارس والرياضة والثقافة يعتبر إلى جانب الرغبة والإرادة، من عناصر مواجهة التحديات الدولية، مثل حماية المناخ، وذلك عبر التعاون والعمل المشترك على إيجاد حلول لها، على المستويات المحلية".

شراكات منذ 1952

تم عقد أول علاقة شراكة وصداقة في عام 1952، وذلك مع مدينة ليفربول، تلتها بعد ست سنوات علاقة الشراكة والصداقة مع سبع مدن في سبع بلدان مختلفة. "حينها كان المبرر الأول هو إرسال رسالة أو إشارة للتسامح والمصالحة، بعد الحرب العالمية الثانية"، حسب كارولي.  

هكذا هي كولونيا أيضا: الكرنفال والاحتجاج على الاعتداء على أوكرانيا، يدا بيد.
هكذا هي كولونيا أيضا: الكرنفال والاحتجاج على الاعتداء على أوكرانيا، يدا بيد.
picture alliance / Flashpic

الشراكة الرائدة والأهم كانت تلك التي تم التوصل إليها مع بيت لحم في الضفة الغربية، والتي أتاحت أشكالا متميزة من الحوار، بفضل علاقة الشراكة التي كانت قائمة حينها مع تل أبيب. "كنا في ذلك الوقت المدينة الأولى التي تعقد اتفاق شراكة وصداقة مع بلدية مدينة فلسطينية"، تقول نائبة مدير قسم أوروبا والعلاقات الدولية، سابينة ميسلر.

"الشراكة مع بيت لحم كانت مرتبطة بهدف المشاركة في المثلث الألماني-الإسرائيلي-الفلسطيني، والمساهمة في مشروع السلام في منطقة الشرق الأوسط". ولكن، كيف تتصرف كولونيا مع علاقات الشراكة التي تربطها بالمدينة الروسية فولغوغراد، بعد هجوم بوتين العدواني على أوكرانيا؟ "لقد قمنا مبدئيا بتجميد العلاقات الرسمية"، تقول كارولي. "في المقابل يستمر العمل على مستوى المجتمع المدني، كما هي الحال في مشروع مدعوم من كولونيا من أجل الرعاية الاجتماعية والصحية لعاملين سابقين في مجال العمل القسري".   

لقد بنت كولونيا شكبة كبيرة من العلاقات

أليساندرا كارولي، مدينة كولونيا

وما الذي يستفيده الناس من كل هذا؟ تجيب كارولي: "كولونيا لديها شبكة علاقات واسعة، تربط الناس وتجمعهم متجاوزة حدود البلدان المختلفة، وتتيح تبادلا وتواصلا مستداما. وهذا أمر يعود بفائدة كبيرة لا تقدر بثمن، لجميع المشاركين". 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here