شركات نسيجية تسعى إلى المزيد من الشفافية

التحالف من أجل المنسوجات المستدامة يطلق مرحلة جديدة من حملته الرامية إلى توفير شروط عمل أفضل.

dpa/Guido Meisenheimer - Human rights

أجور عادلة للخياطات في بنغلادش، فرص عمل مضمونة في مصانع النسيج في باكستان؟ التحالف من أجل المنسوجات المستدامة يريد فرض هذه التحسينات وغيرها الكثير أيضا. في عام 2017 يسعى الأعضاء من أجل ذلك إلى تحقيق خطوات أخرى محددة. فحتى نهاية كانون الثاني/يناير تريد الشركات المشاركة – ومنها شركات ألمانية عملاقة مثل C&A وKik وأديداس – تقديم معلومات حول شروط العمل في مصانع الموردين، منها على سبيل المثال الأجور والمواد الكيميائية المستخدمة وغيرها الكثير. وعلى هذا الأساس ستقوم بوضع أهداف التطوير والتحسين. وفي عام 2018 من المفترض الإعلان عن الخطوات التي تم إنجازها والأهداف التي تم تحقيقها. 

Men dyeing leather in troughs in chouwara, Morocco

تنتمي إلى هذا التحالف حاليا حوالي 200 شركة واتحاد ونقابة ومنظمة غير حكومية. وزير التنمية الألماني الاتحادي، غيرد مولر كان قد أطلق هذه المبادرة في عام 2014، وذلك كرد فعل على انهيار بناء رانا بلازا في بنغلادش، الذي راح ضحيته ما يزيد عن 1100 إنسان، غالبيتهم من العاملين في المصانع النسيجية. "يبين تحالف النسيج أننا قد وضعنا سياستنا المتعلقة بالتنمية بما يتناسب تماما والتحديات التي تفرضها العولمة"، حسب مولر. "استهلاكنا يقرر في العديد من المواقع والمجالات شروط حياة الناس في أفريقيا وآسيا". 

يرى مراقبون خطة العمل الجديدة للسنوات القادمة على أنها خطوة في طريق الألف ميل. بينما يطالب آخرون في المقابل بوضع أهداف ملزمة بدلا من الالتزامات الاختيارية. وهذا ينطبق أيضا على الخطة الوطنية للاقتصاد وحقوق الإنسان (NAP). وهي تقوم على المبادئ التوجيهية لمنظمة لأمم المتحدة في هذا السياق، كما تفرض متطلبات محددة على الشركات من أجل الالتزام والاهتمام الكافي بمسألة حقوق الإنسان. كما تضع خطة NAP آليات مراقبة من أجل التحقق من مدى التنفيذ. إلا أن هذه القواعد غير إلزامية حتى الآن. وفي حال عدم التزام الشركات بتحقيق المعايير المحددة، يمكن أن يتم في المستقبل فرض إجراءات قانونية ملزمة. 

© www.deutschland.de