هنا تُروَى الحكايات الكبيرة

ما هي الأفلام السينمائية الألمانية الأكثر نجاحا على المستوى العالمي؟ هذا ما تبينه المديرة المستقبلية لمهرجان برلينالة، مارييتة ريسنبيك.

ساندرا هولر  في "توني إردمان"
ساندرا هولر في "توني إردمان" Komplizen Film/NFP/dpa

قلما يعرف أحد المشهد السينمائي الألماني مثل الهولندية مارييتة ريسنبيك، مديرة جيرمان فيلمز، التي تعمل على ترويج ورعاية مصالح الإنتاج السينمائي والتلفزيوني الألماني في الخارج. اعتبارا من 2020 تتولى مارييتة ريسنبيك إلى جانب الإيطالي كارلو شاتريان إدارة مهرجان برلينالة.

مارييتة ريسنبيك، مديرة جيرمان فيلمز
مارييتة ريسنبيك، مديرة جيرمان فيلمز dpa

السيدة ريسنبيك، ما الذي يجعل من السينما الألمانية جذابة على المستوى العالمي؟
يتمتع إنتاج الأفلام بنوعية عالية: وحتى الفيلم الألماني المتواضع الميزانية يكون عادة مصنوعا بشكل جيد فعلا، من المونتاج إلى الألوان وحتى نوعية ومستوى الممثلين. لا يحتاج المشاهدون الذين اعتادوا مشاهدة الأفلام السينمائية الأمريكية إلى تغيير عادات المشاهدة والتضحية بالنوعية، وإنما يتمتعون بنوعية رفيعة، إضافة إلى تنوع في المضمون في ذات الوقت.

ما هي الأمثلة على هذا التنوع؟
يمكن أن يكون هذا في أفلام الرعب والدراما النفسية، كما في الدراما الأسرية. واحدة من هذه الحكايات الأسرية يرويها فيلم الدراما الكوميدية "توني إردمان"، الذي أثار الانتباه العالمي. كما تحظى الأفلام التي تتناول التاريخ الألماني بالكثير من الاهتمام، مثل "الدولة في مواجهة فيتز باور"، أو "في متاهة الصمت"، الفلمين اللذين يتحدثان عن المحاكم المتعلقة بمعسكر الاعتقال أوشفيتس في فرانكفورت. كما تحظى أفلام أخرى باستحسان عالمي، ومنها مثلا "هيربيرت" الذي يتحدث عن شيخوخة ملاكم، أو فيلم "كل شيء على ما يرام"، الذي يتحدث عن أقدار غريبة لسيدة شابة. 

في أية بلدان تحظى الأفلام الألمانية حاليا بإقبال كبير متميز؟
من بين هذه البلدان يوجد العديد من بلدان آسيا. في اليابان مثلا - حيث حصدنا الكثير من الإعجاب من خلال جيرمان فيلمز 2018- تحظى الأفلام التي تتحدث عن الموسيقى والأدب الألمانيين بالكثير من الإقبال. في الصين، أثرنا في مهرجان الفيلم الألماني السادس في بكين وشينغدو موضوعات مهمة، منها مسألة اليهود الذين اختفوا في برلين إبان الحكم النازي، من خلال فيلم "المخفيون"، وكذلك مسألة العنف اليميني المتطرف من خلال فيلم "من لا شيء" للمخرج فاتح أكين. يوجد في الصين جمهور شاب يحاول التطرق إلى الموضوعات السياسية بعيدا عن التيارات الصينية والأمريكية.

أجرى اللقاء: يوهانيس غوبل

© www.deutschland.de

Newsletter #UpdateGermany: You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here to: