بوبلينغن بدلا من برلين

يعيش كل ثالث ألماني تقريبا في مدينة متوسطة الحجم، والاتجاه نحو الزيادة. ما الذي يجعل من المدن الصغيرة جذابة؟

ميدان السوق في بوبلينغن
ميدان السوق في بوبلينغن Stadt Böblingen

برلين الموضة، هامبورغ البحرية، ميونيخ الساحرة: من يفكر بالمدن الألمانية، فإنه غالبا ما يدور في ذهنه المدن الكبيرة. ولكن ليست هذه هي الصورة الإجمالية الصحيحة. حيث أن ثلث الألمان تقريبا يعيشون في مدن متوسطة الحجم.

مدن ألمانيا الكبيرة في نمو مستمر. كيف تبدو الأمور بعيدا عن هذه المدن الكبيرة؟

المدن المتوسطة – من 20000 حتى 100000 نسمة – تتقدم بشكل مستمر. بين 2011 و2017 حققت نموا بمعدل 3,2 في المائة. هذا ما أعلنه المعهد الألماني لأبحاث البناء والمدن والسكن (BBSR) في دراسة صادرة في 2019. حتى أن مدينتي لاندسهوت وبوبلينغن حققتا معدل نمو تجاوز نسبة 10 في المائة.

هل كانت الأمور هكذا دوما؟

لا، المدن المتوسطة كانت مشكلة مُحَيّرة، وبعضها مازال كذلك حتى اليوم. هذا ينطبق بشكل أساسي على الولايات الاتحادية الجديدة في الشرق. بعد عودة الوحدة الألمانية واجهت هذه المدن موجة قوية من الهجرة نحو الغرب.

لقد أثبتت الجامعات أنها من عوامل زيادة جاذبية المدن

بريغيتة آدم، المعهد الاتحادي لأبحاث البناء والمدن والسكن

ما الذي يزيد من جاذبية المدن المتوسطة الحجم؟

"الشرط الأول لتزايد عدد السكان هو توفر ما يكفي من المساكن"، حسب بريغيتة آدم، الخبيرة في BBSR وصاحبة هذه الدراسة. "إلا أن زيادة العرض في البيوت والمساكن ليست ضمانة لزيادة السكان". لا شك أن مدن الجامعات تتمتع بميزة إضافية، "فالجامعات الكبيرة قد اثبتت أنها من عوامل جذب السكان إلى المدن".

من ينتقل للسكن في المدن المتوسطة الحجم بالإضافة على الطلبة ؟

الشباب، والكثير من كبار السن. "وقد سجل الجزء الأكبر من المدن المتوسطة زيادة صافية في عدد السكان الذين تجاوزا سن الخمسين"، حسب آدم، الباحثة في شؤون المدن. المهم هو "سهولة الوصول والتنقل، والأبنية الجديدة المناسبة لكبار السن، والأماكن العامة الحيوية، والمساحات الخضراء في المدينة، والرعاية الطبية والصحية المتوفرة".

ما هو دور النظام الفدرالي اللامركزي؟

يحقق التنظيم الفدرالي في ألمانيا عددا من المزايا، منها على سبيل المثال توزع الجهات والمؤسسات الاتحادية في مختلف أنحاء البلاد. مكتب البيئة الاتحادي على سبيل المثال في مدينة ديساو في الشرق، ومكتب النقل الاتحادي في فلينسبورغ في أقصى الشمال، والمكتب الاتحادي للحماية من الأشعة في زالتسغيتر. بفضل فرص العمل التي توفرها هذه المؤسسات تزداد جاذبية المدن المتوسطة، بعيدا عن المدن الكبيرة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here