5 حقائق عن ديمقراطية ألمانيا

الانتخابات، تمثيل الشعب، الحكومة: لمحة عن كيفية التنفيذ العملي للإرادة السياسية للشعب في ألمانيا.

انتخابات البوندستاغ 2021: مركز انتخابي في منطقة برينسلاور بيرغ شرقي برلين
انتخابات البوندستاغ 2021: مركز انتخابي في منطقة برينسلاور بيرغ شرقي برلين picture alliance/dpa

من يحق له الانتخاب؟

يحق لكل مواطن ألماني بلغ الثامنة عشرة من العمر المشاركة في انتخابات البوندستاغ "البرلمان". في انتخابات برلمانات بعض الولايات "لاند تاغ" أو بعض الانتخابات البلدية، يسمح بالمشاركة في الانتخاب اعتبارا من سن 16 سنة. وكذلك هناك استثناءات فيما يتعلق بالجنسية: كما هي الحال في كافة بلدان الاتحاد الأوروبي يسمح أيضا لمواطني بلدان الاتحاد الأوروبي المقيمين في ألمانيا بالمشاركة في الانتخابات البلدية أو المحلية.

ما هي أعلى سلطة تمثيلية للشعب في ألمانيا؟

البوندستاغ الذي ينتخبه أبناء الشعب (حاليا 736 نائبا) يراقب أعمال الحكومة ونشاطاتها، كما يقوم بانتخاب المستشار الاتحادي، أو المستشارة الاتحادية، ويتخذ القرارات المتعلقة بالقوانين الجديدة. ومن وظائفه أيضا إقرار الموازنة والمهمات الخارجية للجيش الألماني.  

من يمكن أن يصبح عضوا في البوندستاغ الألماني؟

في انتخابات البوندستاغ يتمتع كل مواطن يحق له الانتخاب بصوتين. الصوت الأول مخصص لأحد المرشحين، الذي يُفتَرض أن يمثل الدائرة الانتخابية في البوندستاغ. الصوت الثاني مخصص للائحة أحد الأحزاب في الولاية. ويمكن لهذا الحزب تحديد عدد مقاعده البرلمانية على ضوء نسبة عدد الأصوات التي يحصل عليها. الباحث الأمريكي في العلوم السياسية شتيفان إف سابو يقول أن هذا القانون في التمثيل النسبي (الشخصي) الألماني يعتبر "على النقيض من قانون الانتخاب الأغلبي الأمريكي والبريطاني قادرا على إفراز ائتلافات حكومية متعددة الأحزاب، قادرة على التوافق والتوصل إلى الحلول الوسط".

ما هي المهمات المنوطة بالأحزاب؟

بمقدار أهمية البوندستاغ للديمقراطية في ألمانيا، كذلك هي أهمية ممثلي الأحزاب في هذا البرلمان، وهم الذين يعبرون عن مواقف وتطلعات ناخبيهم. في انتخابات البوندستاغ وبرلمانات الولايات الاتحادية يتوجب على كل حزب الحصول على أكثر من 5 في المائة من أصوات الناخبين، كي يتمكن من دخول البرلمان. هكذا يمكن تجنب وصول ممثلي الكثير من الأحزاب الصغيرة إلى البرلمان، وهو ما يعيق اتخاذ القرارات وإقرار القوانين، بسبب التشتت في الآراء والتطلعات.

من يقف على رأس هذا النظام الديمقراطي؟

رأس الدولة الألمانية هو رئيس الجمهورية الاتحادي. وقد تم في 2022 إعادة انتخاب الرئيس فرانك-فالتر شتاينماير من قبل التجمع الاتحادي الذي يلتئم في برلين هذه الغاية. تتجلى الأهمية الكبيرة لتمثيل الشعب من خلال حقيقة أن رئيس أو رئيسة البوندستاغ، وهي منذ 2021 بيربل باس، هي ثاني أهم شخصية سياسية في البلاد، وفق البروتوكول السائد في البلاد. رغم ذلك فإن القوة والسلطة السياسية الفعلية الأكبر في البلاد هي في يد المستشار الاتحادي، وهو منذ 2021 أولاف شولتس، حيث انتخبه البوندستاغ رئيسا للحكومة الاتحادية. 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here