كتاب مدرسي ألماني بولوني مشترك

وزير الخارجية فرانك-فالتر شتاينماير ونظيره البولوني فيتولد فاشيكوفسكي قَدّما في برلين الجزء الأول من كتاب مدرسي ألماني بولوني مشترك.

dpa/Klaus-Dietmar Gabbert - Deutsch-polnisches Schulbuch

المكان عادي جدا، ولكن المشروع مثير. في 22 حزيران/يونيو 2016 قام كل من وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير وزميله البولوني فيتولد فاشيكوفسكي، إلى جانب وزير التعليم في ولاية براندنبورغ، غونتر باسكة في بهو ثانوية روبرت يونك بتقديم الكتاب المدرسي "أوروبا. تاريخنا". وهو أول كتاب تعليمي يتشارك في تأليفه ألمان وبولونيون من أجل التعليم المدرسي. منذ 2012 عمل مؤرخون ومدرسون وكتاب من كلا البلدين على صياغة محتويات هذا الكتاب. والآن بات الجزء الأول من الكتاب المدرسي جاهزا للطباعة، باللغتين الألمانية والبولونية، وذلك في الوقت المناسب تماما لانطلاق احتفاليات مرور 25 سنة على توقيع معاهدة حسن الجوار الألمانية البولونية.

"أرى أنه من الرائع أن ننجح في تقديم هذا الكتاب معا"، قال شتاينماير موجها كلامه إلى نظيره البولوني. وأضاف الوزير أن زيارة هذه المدرسة في برلين، التي يتعلم ربع تلاميذها باللغتين الألمانية والبولونية ليست بالنسبة له أقل أهمية من الاحتفال بذكرى توقيع معاهدة حسن الجوار الذي من المفترض أن يقام فيما بعد في مكتب المستشار. بالنسبة لوزير الخارجية البولوني يحمل هذا الكتاب رمزية سياسية، تماما مثلما يتميز بالأهمية العملية. "يتعلم التلاميذ التاريخ من وجهة نظر مشتركة"، قال فاشيكوفسكي. وأضاف أن هذا سوف يساعد على تعزيز التسامح وقبول وجهة نظر الآخر، كما يساعد على التخلص من الأحكام المسبقة.

ثلاثة أجزاء قادمة

في عام 2008 اتفقت حكومتا ألمانيا وبولونيا على العمل معا على تحضير كتاب مدرسي مشترك من أجل تدرسيه في المدارس. مع الجزء الأول سوف يتعرف تلاميذ الصفوف من الخامس حتى العاشر في كل من ألمانيا وبولونيا اعتبارا من الآن على تاريخ أوروبا – من العصور القديمة حتى العصور الوسطى – وهو ما يتناسب مع المناهج المدرسية في كلا البلدين. وسوف يتبع هذا الجزء حتى عام 2020 ثلاثة أجزاء أخرى من سلسلة الكتب هذه، تتناول تاريخ أوروبا حتى بدايات القرن الواحد والعشرين، من أجل تدرسيها في المدارس.

وقد أكد أعضاء مجلس الخبراء أن هذا الكتاب هو في المقام الأول كتاب تاريخ تعليمي أوروبي، وفي المقام الثاني يأتي دوره كمشروع مدرسي ألماني بولوني. "إنه مشروع سرد تاريخي أوروبي مشترك. وهذا أكثر قيمة وأهمية"، حسب روبرت ترابا، رئيس لجنة الكتب المدرسية الألمانية البولونية المشتركة، التي يعود تأسيسها إلى العام 1972. ويشاركه هذا التصور أيضا التلاميذ، الذين وقفوا مع المسؤولين على خشبة المسرح في بهو المدرسة في برلين. "نريد قراءة التاريخ من وجهتي نظر. هذا أكثر موضوعية، كما سيكون هناك موضوعات لم يتم تناولها حتى الآن"، قالت إحدى تلميذات الصف الثامن، التي جاءت من بوزن للمشاركة.

www.auswaertiges-amt.de

© www.deutschland.de