خطة العمل من أجل المرأة السلام

ثلاثة أسئلة وإجاباتها عن خطة العمل الثالثة للحكومة الألمانية الاتحادية حول تنفيذ أجندة المرأة والسلام والأمن. 

جندية هندية من قوات الأمم المتحدة خلال مهمة السلام في ليبيريا 2007.
جندية هندية من قوات الأمم المتحدة خلال مهمة السلام في ليبيريا 2007. dpa

أقرت الحكومة الألمانية الاتحادية في شباط/فبراير خطة العمل الثالثة للحكومة الألمانية الاتحادية لتنفيذ أجندة مجلس الأمن الدولي حول المرأة والسلام والأمن.

ما هي دواعي وجود خطة العمل؟

في تشرين الأول/أكتوبر 2000 صادق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على القرار رقم 1325، "المرأة والسلام والأمن". وهو القرار الأول الذي يعترف بدور المرأة في حل النزاعات ومواجهة تبعاتها. كما أنه يحذر من أن المرأة غالبا ما تكون الضحية الأكبر تأثرا بالنزاعات. لهذا السبب تستخلص السياسة ثلاثة مبادئ من القرار 1325: الوقاية والمشاركة والحماية. اثنان من القرارات اللاحقة للقرار 1325 كانا نتيجة لجهود ألمانية. حيث تعتبر ألمانيا مدافعا ناشطا عن أجندة "المرأة والسلام والأمن". 

ما هو هدف خطة العمل؟

من خلال خطة العمل تحدد الحكومة الألمانية الاتحادية بدقة، ما تسعى إلى تحقيقه حتى العام 2024: مشاركة المرأة في مشروعات السلام، وتعزيز حمايتها من العنف الجنسي، في كل مجال ممكن. ما يبدو نظريا يمكن أيضا أن يكون عمليا جدا: حيث تدعم ألمانيا صندوق المرأة للسلام والعمل الإنساني، كما تساهم في مساعدة النساء من ضحايا الصدمات النفسية بالتعاون مع شركاء، مثل ميديكا مونديالة أو المنظمة الدولية للهجرة (IOM). كما تشارك أيضا في إطلاق مبادرة شبكة القيادات النسائية الأفريقية.

كيف يتم تنفيذ خطة العمل؟

تتضمن خطة العمل أيضا بنودا للمراقبة والتقييم، تشرح للسياسة العملية من المسؤول عن التنفيذ العملي للأفكار، وتُبَيّن مدى المسؤولية الزمنية. وهكذا يمكن قياس مدى التقدم الذي يتم تحقيقه. معرض وزارة الخارجية الألمانية الافتراضي لا سلام بدون المرأة يقدم الكثير من الأمثلة العملية على الجهود الألمانية. 

 

© www.deutschland.de