أهداف حكومة ألمانيا الجديدة

كيف سيقوم الائتلاف الكبير القادم بصياغة مستقبل ألمانيا، ودورها على المستوى العالمي؟ أهم نقاط اتفاق تشكيل الائتلاف الجديد، حول موضوعات أوروبا والسياسة الخارجية والهجرة. 

Reichstag
مرة جديدة سيحكم الائتلاف الكبير ألمانيا في المستقبل. dpa

ألمانيا. ما هي المجالات السياسية التي سوف تركز عليها حكومة الائتلاف الكبير بين أحزاب CDU/CSU وSPD؟ نظرة موجزة إلى اتفاقية تشكيل الائتلاف التي تحمل عنوان "انطلاقة جديدة في أوروبا، ديناميكية جديدة في ألمانيا، تضامن جديد في بلادنا"

ألمانيا وأوروبا

298 مرة جاء ذكر أوروبا في اتفاق تشكيل الائتلاف. "بالنسبة لألمانيا تشكل أوروبا الموحدة القوية الضمانة الأفضل لمستقبل جيد، عامر بالسلام والحرية والرفاه"، حسبما ورد. ومن أجل هذا سوف تقوم الحكومة الجديدة بتخصيص مزيد من الأموال لموازنة الاتحاد الأوروبي. كما تسعى ألمانيا إلى التعاون الوثيق مع جيرانها فرنسا وبولونيا، وتؤيد آفاق انضمام دول غرب البلقان إلى الاتحاد. أهم الموضوعات هي:
 

  • تقوية السياسة الأوروبية في المجالات الخارجية وحقوق الإنسان والدفاع.
  • تحويل مظلة حماية اليورو ESM إلى صندوق النقد الأوروبي.
  • محاربة البطالة بين جيل الشباب في أوروبا.
  • توسيع برنامج التبادل الطلابي والعلمي إراسموس+.
  • العمل على وضع الأطر والشروط اللازمة لضمان حد أدنى من الأجور في أووربا.
  • محاربة التهرب الضريبي وغسيل الأموال.
     

السياسة الخارجية

"نريد المحافظة على العلاقة عبر الأطلسي، كما نريد أن نغدو نغدو أكثر أوروبية"، حسبما ورد في العبارة النهائية في الجزء المتعلق بالسياسة الخارجية. من جهة يتم التأكيد على الأهمية المتميزة للشراكة مع الولايات المتحدة، ومن جهة أخرى يبدو التطلع نحو دور أقوى وأكثر فاعلية لأوروبا في السياسة الدولية. وبغض النظر عن نشاط ألمانيا وفاعليتها في الناتو والأمم المتحدة ومنظمة التنمية والتعاون OSCE، فإنها تسعى في 2018 إلى الترشح مرة أخرى إلى الفوز بمقعد غير دائم في مجلس الأمن. أما أهم موضوعات السياسة الخارجية فهي:
 

  • العمل من أجل مراقبة التسلح والسعي نحو عالم خال من الأسلحة النووية.
  • تخصيص مزيد من الأموال للتعاون في مجالات التنمية.
  • التوسع في مهمات حفظ السلام المدنية.
  • العمل من أجل حماية حقوق الإنسان والحرية الدينية.
  • حل الدولتين في أزمة الشرق الأوسط.
  • المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".
     

الهجرة

يتضمن اتفاق تشكيل الائتلاف إقرارا صريحا بالحق الأساسي في الحصول على اللجوء، إلا أنه يتضمن أيضا النية في تنظيم الهجرة:
 

  • تحديد استقبال المهاجرين عند مستوى 200000 في السنة.
  • تطوير نظام لجوء أوروبي مشترك وإصلاح معاهدة دبلن.
  • مواجهة أسباب اللجوء من خلال التعاون في مجالات التنمية.
  • تنظيم وتشجيع العمالة الوافدة المؤهلة والمتخصصة من خلال قانون الهجرة.

الاقتصاد

يعتبر الائتلاف الكبير نفسه مسؤولا عن المشاركة في تحقيق المزيد من العدالة في التجارة الدولية، ويرفض إجراءات الحماية. "سوف نحافظ على ألمانيا بصفتها موقعا منفتحا للاستثمارات، ونعمل كذلك على توفير شروط المنافسة العادلة"، حسبما ورد في الاتفاق. والموضوعات الرئيسية في مجال التجارة الخارجية هي:
 

  • التوسع في معاهدات التجارة الدولية.
  • اتفاقات التجارة الحرة الثنائية مع دول المناطق الآسيوية ومنطقة المحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية.
  • دعم التنمية الاقتصادية في أفريقيا.
     

وعلى المستوى الداخلي فإن تحقيق العمالة الكاملة والرقمنة "التحول إلى الرقمية" وتحول الطاقة هي الأهداف الأكبر. ومن المفترض أن تصبح ألمانيا صاحبة "الاقتصاد الأكثر فعالية لجهة الطاقة في العالم".

اتفاق تشكيل الائتلاف 2018 (PDF)

© www.deutschland.de