هدف التنمية حماية المناخ

حكومة ألمانيا الجديدة تجتهد لبلوغ هدفين كبيرين: التغلب على كورونا ومواجهة التحول المناخي.

ألواح شمسية في بوتسوانا
ألواح شمسية في بوتسوانا picture alliance / Mary Evans Picture Library

 

تشكل أحزاب SPD والخضر وFDP الحكومة الجديدة في ألمانيا. رئيس الحكومة والمستشار الاتحادي القادم هو أولاف شولتس. أولوية حماية المناخ في مختلف المجالات السياسية تعتبر أيضا، حسب اتفاق تشكيل الائتلاف، من مهمات وزارة التعاون الدولي والتنمية.

حماية المناخ كهدف للتنمية

"من أجل الوصول إلى أهداف المناخ سوف نستثمر المزيد في حماية الغابات والمستنقعات القائمة والتشجير المستدام. وفي هذا السياق سوف نركز بشكل خاص على دعم الحراجة المستدامة للقطاع الخاص وصغار المزارعين"، حسبما جاء في اتفاق تشكيل الائتلاف الجديد. ومن خلال علاقات الشراكة في مجالات المناخ والتنمية سوف تُتَاح الفرصة للبلدان الشريكة للحصول على التنمية المستدامة والتقنيات المهمة.

جائحة كورونا وبرنامج كوفاكس "Covax"

"سوف نعمل على التوسع في مجالات توفير المياه والصرف الصحي والنظافة (WASH)، ودعم جهود تحالف التطعيم الدولي، والاستثمار في مواجهة أمراض المناطق المدارية، المرتبطة أيضا بالفقر والإهمال"، حسب إعلان الشركاء في الحكومة، في اتفاق تشكيل الائتلاف. الأهمية المحورية تحظى بها مسألة مكافحة جائحة كورونا. حيث يُؤمَل تحقيق الإصلاحات، وتعزيز دور منظمة الصحة الدولية WHO ومزيد من الدعم المالي من أجل الإسراع في حملة التطعيم الدولية "كوفاكس". بالإضافة إلى ذلك "نحن ندعم شراكة الإنتاج الطوعية ونقل التقنيات والمعارف من أجل زيادة القدرات والطاقات الإنتاجية للأدوية واللقاحات في مختلف أنحاء العالم".

تعزيز الديمقراطية

من المفترض أيضا دعم الفاعلين في المجتمع المدني في مختلف البلدان. كما سيتم ربط  الدعم المالي للحكومات والجهات المقربة منها بشروط محددة: يتوجب على المستفيدين الإعلان عن التزامهم بالديمقراطية وسيادة القانون وحقوق الإنسان، والاعتراف بحرية الصحافة، والعمل على محاربة الفساد.

هدف 0,7 في المائة لمنظمة الأمم المتحدة

من المفترض تخصيص 0,7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في البلدان الصناعية من أجل تقديم خدمات ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلدان النامية، حسب أحد الأهداف الواضحة لمنظمة الأمم المتحدة. ألمانيا تمكنت من تحقيق هذا الهدف بعد عام 2016 أيضا في العام 2020 للمرة الثانية، وتسعى إلى تحقيقه في المستقبل أيضا، حسبما نص عليه اتفاق تشكيل حكومة الائتلاف. حيث تم الاتفاق أيضا على تخصيص 0,2 في المائة لبلدان الجنوب الأكثر فقرا (البلدان الأقل نموا / LDC).

(مع dpa / DW)

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here