ألف باء العمل الجديد

رشاقة، ابتعاد، هدف: عالم العمل الجديد يرتبط بمفاهيم ومصطلحات جديدة. هذه الكلمات الستة لابد لك من معرفتها. 

هل يبدو مستقبل العمل هكذا؟
هل يبدو مستقبل العمل هكذا؟ Shutterstock

العمل عن بعد "Remote Work"

العمل عن بعد هو توجه عالمي يختلف عن المكتب المنزلي من حيث أن العمل وأداء المهمات يمكن أن يكون في أي مكان يفضله العامل. التواصل مع الشركة يتم عبر الإنترنت أو التلفون. وهو مناسب لكافة الوظائف والمهن التي يمكن العمل فيها وتأديتها أونلاين.

الرشاقة "Agility"

العمل الرشيق هو الذي يمنح الأولوية للسرعة والمرونة والإنتاجية. على عكس البنى التنظيمية الكلاسيكية (الثابتة) لا يتم اتخاذ القرارات في التنظيمات المرنة على مستوى الإدارة فقط، وإنما يشارك العاملون أيضا بشكل فعال في اتخاذ القرارات، خاصة وأنهم يمتلكون المعرفة والخبرة العملية وهم يمتلكون النظرة الأقرب فعليا إلى المشروع. 

الجمع بين العمل والحياة "Work-Life-Blending"

يُفهَم من هذا المصطلح الجمع والتوفيق بين العمل والحياة الخاصة، من أجل مراعاة الاحتياجات والظروف الشخصية لكل من العاملين. الشرط اللازم هو فك الارتباط بين العمل من جهة وبين التقييد في الوقت والمكان من جهة أخرى. إحدى تبعات هذا الجمع هي في إمكانية التواصل مع العامل في جميع الأوقات، حتى خلال الإجازة.

العمل الجمعي "Crowdworking"

المقصود بالعمل الجمعي أو المصدر الجمعي Crowdsourcing هو شكل من تقسيم العمل الذي بات ممكنا مع الرقمنة. ويتم تبني هذا الأسلوب بشكل رئيسي في قطاعات اقتصاد الإبداع، مثل الصحافة والتصميم والبرمجة، حيث يتمكن كل مشارك من العمل على المشروع وتقديم مساهماته في أي وقت، وانطلاقا من أي مكان في العالم.

هولاكراسي "Holocracy"

هولاكراسي عبارة عن أسلوب تنظيمي شامل، تتلاشى فيه الهرمية، وتقوم فيه بالعمل وحدات وفرق منظمة ذاتيا. أسلوب هولاكراسي يعزز مشاركة العاملين في اتخاذ القرارات. مصدر المصطلح هو كلمة "هولون" التي تعني "جزء من الكل".

الهدف "Purpose"

الكلمة المفتاح في العمل الجديد هي "الهدف". لفترة طويلة جدا كانت غاية العمل هي كسب المال. جيل الشباب "Y" وضع التوازن بين الحياة والعمل في صدارة اهتماماته، وقد بات جيل الألفية الجديدة يجيب على السؤال حول غاية العمل بطريقة مختلفة: يجب أن يقدم العمل أيضا مساهمة اجتماعية.

© www.deutschland.de