تحسين العالم من خلال الاستهلاك

الأداء الاقتصادي الاجتماعي وصداقة المناخ: هذا هو مشروع غودباي "GoodBuy". المؤسس سيمون بونلاين يشرح كيف تمكن بهذا الأسلوب الخروج من كورونا بنجاح.

سيمون بونلاين يريد تحسين العالم بشكل مستدام.
سيمون بونلاين يريد تحسين العالم بشكل مستدام. privat

هل يمكن للاقتصاد أن يكون حياديا لجهة المناخ، وأن يكون اجتماعيا أيضا؟ هذا التساؤل طرحه المؤسس سيمون بونلاين من برلين. لهذا السبب افتتح بالتعاون مع باول بيرغ متجر (أونلاين) الاجتماعي "غودباي"، في تشرين الثاني/نوفمبر 2019. ومنذ ذلك الحين يحاول بونلاين أن يجعل العالم أفضل قليلا، من خلال الاستهلاك.

سيمون، ما هو مفهوم مشروعكم في غودباي؟ 
نقوم حصريا بتسويق منتجات قادرة على إيجاد الحلول لمشكلات محلية وعالمية. وقد قمنا بتأسيس متجر في برلين يتضمن مساحة للبيع، إضافة إلى مساحة لتحضير الطرود المباعة للشحن. نقوم بإرسال بضائعنا عبر الإنترنت أونلاين، كما يمكن شراؤها أيضا في المتجر.

حاليا تبحث "غودباي" عن متجر جديد، حيث أن القديم أصبح صغيرا لا يفي بالغرض.
حاليا تبحث "غودباي" عن متجر جديد، حيث أن القديم أصبح صغيرا لا يفي بالغرض. privat

ما هي المشكلات التي توجب عليكم مواجهتها خلال الأزمة؟
خلال الأسابيع الأولى من الإغلاق الأول لم نتمكن من بيع أي شيء. وهذا أمر طبيعي بالنسبة للمرة الأولى. إلا أننا سرعان ما تمكنا من تجاوز ذلك بسرعة نسبيا، حتى أننا تجاوزنا أهدافنا التي وضعناها لعام 2020، قبل أن تنتشر الجائحة. 

كيف تمكنتم من تجاوز الأزمة والتعافي بهذه السرعة؟
يلعب مصطلح
التضامن دورا محوريا. عمد العديد من زبائننا على سبيل المثال إلى شراء قسائم ذات قيمة، بغية استخدامها عندما نعود إلى العمل بشكل طبيعي.

لقد بينت الأزمة أن التغيير ممكن بسرعة كبيرة. وهذا يدفع إلى التفاؤل

سيمون بونلاين

عن طريق أحد الأصدقاء حللت خلال شهر أيار/مايو ضيفا على أكثر برنامج بث مباشر "بودكاست" استماعا في ألمانيا، "اللحم الخليط المفروم" Gemischtes Hack. هناك قمت بتقديم مشروعنا. لقد كانت ضربة حظ موفقة. قبل الإغلاق الثاني في شهر كانون الأول/ديسمبر بفترة قصيرة تشكلت أمام متجرنا طوابير الزبائن بشكل متكرر.

هل لديك شعور بأن الأزمة قد ساهمت زيادة التركيز والاهتمام بمسألة الاستدامة، بشكل أكبر؟
أعتقد أن هذا الأمر قد بدأ قبل كورونا، على سبيل المثال مع
ظاهرة أيام الجمعة من أجل المستقبل. بالنسبة لي شخصيا فقد دفعت كورونا مسألة الاستدامة نحو محور الاهتمام بشكل أكبر. كيف يمكننا مع التقدم في الثورة الخضراء أن نجعل الناس في العالم بحال أفضل؟

"فريق عمل غودباي" يعمل من أجل اقتصاد يقود إلى بناء العالم بشكل إيجابي.
"فريق عمل غودباي" يعمل من أجل اقتصاد يقود إلى بناء العالم بشكل إيجابي.
privat

ما الذي يدفعك إلى الأمل في ظل الجائحة؟
لقد بينت الأزمة أن التغيير ممكن بسرعة كبيرة. وهذا يدفع إلى التفاؤل. أتمنى أن أرى الإرادة السياسية والجهود السياسية والشجاعة التي شاهدناها خلال الأزمة، مستمرة حتى ما بعد الأزمة، عندما يدور الأمر حول
التحول الاجتماعي والأخضر.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here