عِشق التقاليد

هل تشكل القهوة والكاتو بالفعل جزءا أساسيا من الحياة اليومية للألمان؟ تقرأ هنا مدى صحة هذه المقولة، وكيف نشأت.

هل الألمان مجانين قهوة بالفعل؟ نعم!
هل الألمان مجانين قهوة بالفعل؟ نعم! Mix and Match Studio - stock.adobe.com

سألنا قراءنا وأصدقاءنا من مختلف أنحاء العالم: "ما هو الشيء التقليدي في ألمانيا؟" نستعرض لكم الإجابات الأكثر تواترا، مع شرح مختصر لها، وخلفياتها. هنا: "في ألمانيا يعشق الناس جلسات القهوة وسجق الكاري والبيرة"

القهوة والكاتو، اختراع ألماني؟
نعم، في الواقع تعتبر تقاليد قهوة بعد الظهر من الاختراعات الألمانية. وهي تعود إلى أوائل المقاهي في ألمانيا في القرن السابع عشر، حيث انتشرت منها إلى النمسا وإنكلترة، ثم إلى الولايات المتحدة. في السابع من نيسان/أبريل يقام هناك احتفال "اليوم الوطني للقهوة والكاتو"، مع أصناف متنوعة من الكاتو الألماني، مثل "تورتة كرز الغابة السوداء".

ما علاقة يوهان سيباستيان باخ بالقهوة؟
في القرن السابع عشر كانت القهوة من السلع الغالية الثمن، وكانت حكرا على الطبقات الراقية في المجتمع. وقد تم تنظيم الحفلات الموسيقية في المقاهي. وهكذا قدم يوهان سيباستيان باخ في مقهى تسيمرمان في لايبزيغ في العام 1734 عمله الشهير "كافيه كانتاتة" الذي يتهكم على تناول القهوة على أنه عادة رديئة.

مشروب النخبة؟
مع الثورة الصناعية تحولت القهوة إلى مشروب شعبي، وازداد تناولها في البيوت، بعد أن كان حكرا على المقاهي. وخلال الحربين العالميتين ظهرت أنواع عديدة من بدائل القهوة، مثل موكيفوك، وقهوة الشعير أو الهندباء. شرب القهوة الحقيقية عاد ليصبح مسألة رفاهية في أيام الأحد وتحول تقليدا مخصصا للضيوف مع أوان خاصة وكاتو مصنوع في المنزل.

هل القهوة أكثر شعبية من البيرة؟
في 1965 أصبحت
القهوة للمرة الأولى المشروب الأكثر شعبية من البيرة لدى الألمان، وقد بقي الأمر كذلك منذ ذلك الحين. في عام 2019 شرب كل إنسان في ألمانيا وسطيا 164 ليترا من القهوة، وهي كمية أكبر بكثير من البيرة (100 ليتر) والمياه المعدنية (142 ليتر).

Beer production and consumption in the EU

سجق الكاري والبطاطا المقلية
أيضا على صعيد
الأطعمة هناك أصناف تحتل الصدارة في ألمانيا بلا منازع، رغم المطبخ العالمي المتنوع المنتشر في البلاد: منذ ما يقرب من 30 عاما يعتبر السجق بالكاري مع البطاطا المقلية الوجبة المفضلة لدى الألمان، حيث يتناول هؤلاء أكثر من 800 مليون قطعة سجق بالكاري سنويا.

Currywurst

تم اختراع سجق الكاري في 1949 في برلين. بسبب ندرة جلود السجق (النقانق) في ألمانيا بعد الحرب، نجحت "شبانداور بدون جلد" بالترابط مع صلصة الكاري والكاتشب. في آذار/مارس 2020 قام مكتب تسجيل البراءات والعلامات التجارية الألماني بتسجيل "سجق برلين بالكاري بدون جلد" على أنه مؤشر للمنشأ الجغرافي. وهكذا بات من المسموح إنتاجها فقط في برلين حصريا.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here