"نريد الإصغاء"

فريدريكة برجي من معهد غوتة تتحدث عن دراسة "النظرة من الخارج"، حول صورة ألمانيا في الخارج.

فريدريكة برجي، معهد غوتة
فريدريكة برجي، معهد غوتة privat

السيدة برجي، يهتم معهد غوتة بشكل أساسي بالتبادل الثقافي واللغوي. دراسة النظرة من الخارج تلقي الضوء على مجال أوسع من ذلك. ما سبب أهمية الدراسة بالنسبة لكم؟
مهمة معهد غوتة هي أيضا تقديم صورة ألمانيا الحالية. لهذا السبب يهمنا أيضا طريقة النظرة إلى ألمانيا وفهمها في الخارج، وهنا لابد من صورة متكاملة. بحثنا من خلال الدراسة في المقام الأول عن أنماط متكررة متداولة وواسعة الانتشار. ومن أجل التعامل معها وفهمها كان من المهم سؤال أشخاص من بلدان أخرى، من مختلف التخصصات والفئات. 

ما هي الخلاصة الأهم من هذه الدراسة حسب رأيك؟
لقد وضحت الدراسة أن التعاون الدولي يقف في مواجهة تحديات كبيرة. أذكر هنا التحول المناخي والتجاذبات الاجتماعية واللجوء والهجرة والرقمنة وما يرتبط بها من تغيرات في عالم العمل. يجب أن تتم مناقشة ومراجعة هذه الموضوعات على المستوى العالمي. لهذا السبب لابد من التبادل على المستوى الدولي.

ما هي النتائج التي توصل إليها معهد غوتة من هذه الخلاصة؟
العديد من المشاركين في الحوار تحدثوا عن اللغة الألمانية وأهمية إتقانها من أجل النجاح، وذلك نتيجة لتجاربهم الشخصية. هذا يحفزنا على تعزيز عروضنا المتعلقة بتعليم اللغة. حتى التبادل الثقافي والعلمي على المستوى الدولي يمنحه المشاركون في الاستطلاع والدراسة أهمية كبيرة، ويمتدحونه بصفته عادلا، ابتكاريا متعاونا. ونحن بدورنا نريد متابعة هذا النهج الإيجابي الشامل. نريد الإصغاء والمشاركة باستمرار.

 


دراسة "النظرة من الخارج – رؤية خارجية إلى ألمانيا في زمن كورونا" وضعتها الهيئة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) المحدودة المسؤولية، بالتعاون مع الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي (DAAD) ومعهد غوتة. وهي تقوم على استطلاع أونلاين شمل ما يزيد عن 600 شخص في حوالي 40 بلدا، يتمتعون بمعرفة جيدة عن ألمانيا، إضافة إلى حوالي 50 مقابلة متعمقة عن البلاد.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here