الحق في تقرير المصير

أحيانا يفقد المريض القدرة على اتخاذ أية قرارات. لهذا السبب يوجد في ألمانيا ما يسمى تصريح المريض وبطاقة التبرع بالأعضاء.

740000 بطاقة تبرع بالأعضاء تم طلبها في كانون الثاني/يناير 2020.
740000 بطاقة تبرع بالأعضاء تم طلبها في كانون الثاني/يناير 2020. picture alliance / Geisler-Fotopress

كيف أريد أن تكون معاملتي عندما أكون مصابا بمرض عضال لا شفاء منه؟ هل أرغب في التبرع بأعضائي بعد الموت؟ النظام الصحي الألماني يتيح للناس مجالا واسعا من إمكانية تقرير المصير. سواء من خلال تصريح المريض أو بطاقة التبرع بالأعضاء: في ألمانيا يقرر الفرد الطريقة التي يرغب أن يتم التعامل معه من خلالها.  

بطاقة التبرع بالأعضاء

توضح بطاقة التبرع بالأعضاء ما إذا كان باستطاعة الأطباء أخذ بعض الأعضاء أو الأنسجة من المريض بعد وفاته. يشير استطلاع أجراه المركز الاتحادي للتوعية الصحية (BZgA) إلى أن 36 في المائة من الألمان كان لديهم في عام 2018 مثل هذه البطاقة، أي متبرعين بالأعضاء. هذا ويخضع التبرع بالأعضاء في ألمانيا إلى قواعد الموافقة المسبقة. من يريد التبرع بأعضائه بعد وفاته يجب أن يكون فعالا في اتخاذ القرار والإجراءات المناسبة. في 2019 تبرع 932 إنسان في ألمانيا بأعضائهم بعد وفاتهم. وسطيا يساهم كل متبرع بإنقاذ حياة ثلاثة من المرضى الذين يعانون من أمراض شديدة. إلا أن هذا الرقم يبقى مع الأسف غير كاف. حيث يوجد أكثر من 9000 إنسان ينتظرون في ألمانيا أعضاء يقدمها لهم المتبرعون.

لهذا السبب دعا وزير الصحة الألماني الاتحادي، ينس شبان في 2019 إلى تبني حل الاعتراض المزدوج. وكانت الفكرة تقوم على اعتبار جميع الناس متبرعين محتملين للأعضاء، إلا في حال عبر أحدهم خلال حياته عن معارضته لهذا الأمر. إلا أن البوندستاغ الألماني رفض هذا الاقتراح في تصويت تم في كانون الثاني/يناير 2020. والآن يعول الوزير على تقديم معلومات أفضل وأوضح للمواطنين، على أمل الوصول إلى هذا الهدف. وقد ظهرت أولى البوادر الإيجابية خلال كانون الثاني/يناير 2020: حيث عمد 740000 إنسان إلى طلب بطاقة "هوية" التبرع بالأعضاء، وذلك بزيادة فاقت الضعف عن المتوسط الشهري لعام 2019.

تصريح المرضى

إنها تنتمي لأصعب الأسئلة التي يمكن أن يواجهها المرء في هذه الحياة: كيف أريد أن يكون شكل التعامل معي في حال إصابتي بمرض عضال لا شفاء منه، أو تعرضي لحادث مروع وخطير؟ غالبا ما يعجز المريض عن التعبير عن رغبته وإرادته في هذه الحال. لأجل هذا يوجد في ألمانيا ما يسمى "تصريح المريض". هكذا يمكن للمرء التعبير عن رغباته المتعلقة بالعلاج، والتي يلتزم بها الأطباء. هل أريد أنا على سبيل المثال الخضوع لتدابير الإنعاش والحفاظ على الحياة، حتى في عندما أكون على فراش الموت؟ ما هو المكان الذي أرغب الموت فيه؟

في ظل أزمة كورونا يوجد ملحق إضافي لتصريح المرضى المعمول به. مع هذا الملحق يمكن للمرء تقرير الإجراءات التي يمكن اللجوء إليها واتباعها في حال تعرضه لإصابة شديدة بفيروس كوفيد 19.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here