"قرارات صعبة مأساوية"

على ماذا يعتمد الأطباء عندما تقارب التجهيزات والأفراد على النفاذ؟ خبيرة الأخلاقيات الطبية كاثرين كنوخل شاركت في صياغة بعض التوصيات والنصائح.

أطباء يقومون بتقييم بيانات مصابين بفيروس كوفيد 19
أطباء يقومون بتقييم بيانات مصابين بفيروس كوفيد 19 picture alliance / Zoonar

"من النادر أن واجه الأطباء في ألمانيا حتى الآن مواقف يضطرون فيها إلى التمييز بين المرضى، وتفضيل بعضهم على بعض. التصنيف والفرز يرتبط بشكل رئيسي بالكوارث وطب الطوارئ. السلوك والأسلوب المتعلق بهذه الحالات لا يمكن اعتماده في حال جائحة كورونا، هكذا ببساطة. الأفق الزمني مع كورونا مختلف، حيث أن المواجهة هنا مع كارثة تمتد لفترة طويلة. إنها حال جديدة تماما، ونحن الأطباء غير مستعدين لها إطلاقا.

كاثرين كنوخل، طبيبة أخصائية في الأخلاقيات الطبية في ميونيخ
كاثرين كنوخل، طبيبة أخصائية في الأخلاقيات الطبية في ميونيخ Alessandra Schellnegger

عندما ظهر أن الموارد يمكن أن تصبح أكثر ندرة، وشاهدنا صورا مرعبة من بلدان أوروبية أخرى، أصبحت الأمور أكثر وضوحا: نحتاج إلى خطوط عريضة سليمة، لأولئك الذين يمكن أن يتعاملوا مباشرة مع القضية. إنها ستكون بالتأكيد قرارات صعبة ومأساوية، ولا يجوز ترك الأطباء وحيدين في مواجهتها. التوصيات الجديدة تهدف إلى جعل الإجراءات أكثر شفافية، وتنظيمها ضمن إطار أخلاقيات موحدة، ووفق مبادئ واضحة.

"المهم هو اتباع مبدأ تعددية الآراء: القرار ليس بيد شخص أو جهة واحدة

خبيرة الأخلاقيات الطبية كاثرين كنوخل

الأساسي هو على مبدأ المساواة: حيث يحظى جميع المرضى بالرعاية. ليس من المقبول التمييز بينهم لأي سبب، سواء بسبب العمر أو الانتماء الاجتماعي أو السيرة المرضية أو الإعاقة. يجب علينا التصرف بكل مسؤولية ومراعاة كل فرد منهم: ما مدى الحاجة إلى الرعاية الطبية المركزة، ما هي رغبة المريض، ما هي احتمالات النجاة؟ لا يوجد معيار واحد منفرد. إنه تقييم شامل لمجمل الحالة. ومن المهم في هذه الحال العمل وفق مبدأ تعددية الآراء: القرار ليس بيد شخص أو جهة واحدة. على الأقل خبيران، والأفضل ثلاثة خبراء يجب أن يحكموا مجتمعين على الحالة. إلى جانب ذلك تبرز بالتأكيد أيضا أهمية تنظيم وتنسيق الموارد المتاحة بشكل أكثر من محلي أو إقليمي.

في ألمانيا مازالت أعداد المصابين بفيروس كوفيد 19 الذين يستوجبون المعالجة في المشافي محدودة نسبيا، وذلك بسبب إجراءات الوقاية المتبعة. وقد شارك الجميع بكل تضامن وتكافل في هذا النجاح. أرجو ألا نحتاج في المستقبل أيضا إلى تطبيق التوصيات الأخرى".

 


كاثرين كنوخل طبيبة أخصائية مسؤولة عن أخلاقيات الطب السريري في مشفى يمين الإيزر في ميونيخ. وقد شاركت في وضع توصيات التمييز التي نشرتها الرابطة الألمانية المتعددة التخصصات، للعناية المركزة وطب الطوارئ بالتعاون مع سبع مؤسسات أخرى متخصصة في مجال جائحة كورونا.


 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here