"الازدهار وحماية المناخ"

يقف الاقتصاد الألماني على أبواب نقلة نوعية كبيرة، بسبب التحول المناخي. تتعرف هنا خطط الحكومة. 

التحكم في تصنيع الهيكل بشكل آلي بالكامل في فولكسفاغن.
التحكم في تصنيع الهيكل بشكل آلي بالكامل في فولكسفاغن. picture alliance/dpa

 

تشكل أحزاب SPD والخضر وFDP الحكومة الجديدة في ألمانيا. رئيس الحكومة والمستشار الاتحادي القادم هو أولاف شولتس. يتوجب على حكومة الائتلاف التعامل مع التحول المناخي العالمي. ومن بين التغيرات الجوهرية بهذا الخصوص الوزارة التي باتت تضم أقساما جديدة: فقد تحولت وزارة الاقتصاد إلى الوزارة الاتحادية للاقتصاد وحماية المناخ، وسوف يتولى هذه الحقيبة نائب المستشار، روبرت هابيك (حزب الخضر).

الأولوية المطلقة لحماية المناخ

تريد الحكومة الجديدة تعديل بنية الاقتصاد، بحيث تصبح ألمانيا بلدا صناعيا حياديا لجهة المناخ. "التوافق بين الازهار وحماية المناخ" هو هدف هذه الحكومة، حسب وزير الاقتصاد هابيك. "سوف نقوم بوضع أسس اقتصاد السوق الاجتماعية البيئية، ونبدأ عقدا من الاستثمارات المستقبلية"، حسبما ورد في اتفاق تشكيل الائتلاف.

طاقات جديدة

من الضروري تحويل الإمداد بالطاقة الكهربائية في ألمانيا الصناعية إلى مصادر الطاقة المتجددة، بحيث تصل مساهمة هذه المصادر في إنتاج الطاقة الكهربائية بحلول العام 2030 إلى 80 في المائة، بدلا من 65 في المائة التي تنص عليها الخطط الراهنة. حتى أن التوسع في اعتماد طاقة الرياح والشمس من الممكن ضمن ظروف معينة، أن يكون على حساب حماية البيئة، كما يجب التعجيل في أعمال التخطيط وتبني أحدث التقنيات في مجال الاعتماد على محطات الطاقة العاملة بالغاز، وذلك تسهيلا للانتقال إلى تقنيات الهيدروجين. وبفضل الاستمرار في رفع أسعار غاز ثاني أكسيد الفحم CO2 في الاتجار بالغازات العادمة، سوف تصبح المحطات العاملة بالفحم غير اقتصادية قريبا. حتى 2030 من المفترض أن تصل نسبة السيارات الكهربائية إلى 15 في المائة، واعتبارا من 2035 سوف يكون ترخيص السيارات الجديدة حصريا للسيارات الحيادية لجهة المناخ.

تسريع الإجراءات

إجراءات منح الموافقات والتراخيص واتخاذ القرارات والعمل على التنفيذ "يجب أن يتم تسريعها بشكل كبير"، حسب اتفاق تشكيل الائتلاف. حتى الآن يستغرق الحصول على موافقات البناء الجديد أو التجمعات الصناعية أو الاستثمارات في البنى التحتية الكثير من السنوات. الحكومة الجديدة سوف تسعى خلال 2022 إلى اتخاذ "كافة القرارات الضرورية اللازمة" وتنفيذها، "من أجل ضمان تنفيذ الاستثمارات الخاصة والحكومية بشكل سريع وأكثر فاعلية وتحقيقا للأهداف. هدفنا هو تقليص مدة الإجراءات إلى النصف على الأقل".

وكالة الإبداع KFW

من أجل تمويل عملية الانتقال يفترض أن يتم تحويل صندوق الائتمان الحكومي

لإعادة الإعمار KFW إلى وكالة للإبداع والاستثمار. حيث يُفتَرَض بمساعدة هذه الوكالة أن يتم تحويل التقنيات الأساسية مثل الهيدروجين الأخضر والذكاء الصناعي والتقنيات العضوية وتقنيات الكوانتون "الكمية" إلى منتجات يمكنها دخول الأسواق بسرعة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here