عالم الأعمال الجديد الجميل

الخروج من الهيكليات التقليدية الجامدة والتسلسلات الهرمية: ثلاثة أمثلة على أساليب العمل الجديدة في الشركات الألمانية

أسلوب العمل الجديد يتطلب المرونة والإبداع
أسلوب العمل الجديد يتطلب المرونة والإبداع Getty Images/iStockphoto

يتغير عالم العمل بسرعة كبيرة. ما الذي يعنيه مصطلح "العمل 4.0" بالنسبة للمعارف والتأهيل والقيادة والتعاون وأوقات العمل وموقع العمل؟ شركات ألمانية تقوم بتجربة أسلوب العمل الجديد في غرف التدريب والتجارب. ثلاثة أمثلة:

إشراف عكسي لدى مجموعة بي إم دبليو

شركة السيارات تعكس الهياكل التقليدية والهرمية، ويستفيد كلا الطرفين من التجربة: طلاب التأهيل المهني يُدَرّبون المدراء. شباب "على دراية بالرقمية" يعطون المهندسين الخبراء والمدراء نصائح حول استخدام الأجهزة الجوالة والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي في عالم العمل. طالب تأهيل مهني يشرح كيف تعمل التقنيات الرقمية الذكية في سيارات الشركة. "إن هذا مشجع جدا بالنسبة لطلبة التأهيل المهني"، حسب كونستانسة كاريراس-سولة، التي تشرف على التأهيل المهني في مجموعة بي إم دبليو.

المرونة في العمل "فليكس وورك" لدى بنك التسليف الألماني المساهم

هل يمكن الجمع والتوفيق بشكل جيد وسهل بين العمل والحياة الأسرية؟ يتوجب على أرباب العمل أن يقوموا بتحقيق ذلك كي يتمكنوا من كسب العاملين وولاءهم، ويحتفظوا بمقدرتهم التنافسية. بنك التسليف الألماني يقوم بتجربة المرونة في زمان ومكان العمل بالنسبة للجميع، ويحظى بدعم معهد فراونهوفر لعلوم العمل والتنظيم. حيث تقوم فرق المشروع بتطوير الحلول من أجل الاتصالات وإمكانية التواصل والمتطلبات التقنية والتوزيع العادل للمهمات. في ذات الوقت يتعلم المدراء أساليب "القيادة عن بعد". حيث تكون القاعدة الأساسية: جمع حاجات ورغبات العاملين والشركة والزبائن تحت سقف واحد.

الزميل الروبوت في العمل اليدوي

شركة النجارة المتوسطة الحجم آيغنشتيتر اشترت روبوت، وحولت بعض إجراءات العمل إلى الرقمية. يخفف هذا الأمر الأعباء عن الحرفيين ويحررهم من العمل الجسدي المتعب، إلا أنه يتطلب منهم اكتساب مهارات تقنية جديدة، وهذا ما يتسبب في شيء من عدم الثقة لدى بعضهم. أنيا كورديس من معهد أبحاث الحرف اليدوية (itb) تشرح كيف يمكن أن ينجح هذا التحول: "لدى تبني التقنيات الجديدة يتم إقحام العاملين بصفتهم خبراء على قدم المساواة". وهكذا يتم النظر إلى الروبوت على أنه مساعد وليس منافس للعاملين في فرصة عملهم وقوت يومهم.

المزيد حول أساليب العمل الجديدة في ألمانيا

على صفحة الويب العمل 4.0 تجمع وزارة العمل الاتحادية معلومات وأمثلة عملية حول أساليب العمل الجديدة كما تقيم حوارا مع الشركات ومؤسسات البحث العلمي والمجتمع.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: