"ضمان حماية أفضل"

العالم يورن بيركمان يبحث كيف يمكن لألمانيا الوقاية من الأمطار الغزيرة وموجات الحر الشديد.

يورن بيركمان خلال تقديم تقرير مجلس المناخ العالمي
يورن بيركمان خلال تقديم تقرير مجلس المناخ العالمي picture alliance / Geisler-Fotopress

خبير التخطيط العمراني يورن بيركمان من جامعة شتوتغارت يهتم بشكل مكثف بمسألة مجالات تكيّف ألمانيا مع التحول المناخي. وقد شارك في وضع تقرير مجلس المناخ العالمي (IPCC)، ويقوم حاليا بالبحث في إمكانية وشكل إعادة البناء بعد كارثة الفيضان التي حلت لمناطق ولايتي نوردراين-فيستفالن وراينلاند-بفالتس في صيف 2021. آنذاك لقي أكثر من 130 شخصا حتفهم في منطقة آرتال، بالقرب من مدينة بون.

السيد البروفيسور بيركمان، ما هي أهم الدروس التي تعلمناها من كارثة الفيضان، من أجل إعادة إعمار مناطق آرتال؟ 
في واد ضيق مثل آرتال يجب عند إعادة الإعمار أولا مراعاة توفير المساحات أو المجاري البديلة للنهر في حال الفيضان أو الأمطار الغزيرة. المهمة الثانية تتجلى في توفير حماية أفضل في المستقبل عند حدوث أمر ما. فعلى سبيل المثال يجب أن تتضمن المدرسة عدة طوابق، كي يتسنى إجلاء الأولاد إلى الطوابق الأعلى، في حال الحاجة إلى غمر الطابق الأرضي.   

كثير من الأسئلة تطرح في مسألة إعادة الإعمار وتكييف الجسور في آرتال: كيف يمكن الحيلولة دون أن تعلق السيارات والأشجار وعربات النوم بالجسور، كما حدث في صيف 2021؟ هل يجب أن تكون الجسور أعلى أو أعرض، أم أنه بالإمكان حفر منخفضات بجوار الجسور، بحيث يمكن أن تتحول إليها المياه لدى ارتفاع المنسوب؟

تحد آخر يتجلى في تحقيق التكيف والمواءمة بين إعادة البناء وحماية المناخ. فعلى سبيل المثال ليس من السهل دوما تركيب تدفئة أخرى في أحد المباني، غير تدفئة المازوت "الديزل" السابقة. حتى الآن كان المتعارف عليه عند إعادة البناء وفي عقود التأمين، إعادة الوضع لما كان عليه سابقا. كما أن الناس المعنيين لا يعرفون الآن في بعض الحالات فيما إذا كانت تمديدات الغاز البديلة ستكون متوفرة في منازلهم خلال ستة أشهر.  

ما هي المخاطر والتهديدات التي يتوجب على ألمانيا بشكل عام الاستعداد لها فيما يتعلق بالتحول المناخي؟
المخاطر الأساسية هي بالتأكيد الهطولات المطرية الغزيرة والفيضانات، إضافة إلى موجات الحر الشديد. يجب علينا توقع المزيد من الظواهر الجوية الشديدة. ولكن من الواجب أيضا التفكير في ذات الوقت في عدد من العوامل التي تشكل في آن واحد مخاطر متعددة. عندما تصيب على سبيل المثال ظاهرة جوية أو مناخية شديدة – مثل الأمطار الغزيرة في آرتال – منطقة فيها الكثير من كبار السن الضعفاء، فإن الأمر يختلف عن منطقة يكثر فيها الشباب الأصحاء.

أين يوجد في ألمانيا بشكل أساسي حاجة للإصلاح والتغيير فيما يتعلق بالتكيف مع هذه المخاطر؟
يجب علينا سريعا التفكير بشكل جدي أين يمكن أن تسيل المياه على سبيل المثال دون التسبب في أية أضرار، في حال هطول الأمطار الغزيرة. يمكن أن تكون هذه الأماكن مساحات خضراء أو منتزهات، أو أن تكون، ولو جزئيا مساحات مرصوفة ليس فيها الكثير من البنى التحتية. كما أننا بحاجة إلى مزيد من المناطق الظليلة المفتوحة في المدن، مثل الأشجار والمنتزهات، من أجل التخلص من الضغوطات التي تولدها موجات الحرارة المرتفعة.

ولكن يتوجب علينا أيضا التساؤل عن أي من الناس وأي من البنى التحتية يتوجب حمايتها بشكل خاص. هذا يسري على سبيل المثال على المدارس والمشافي ودور رعاية المسنين. فالمسألة هي ليست فقط ما مدى قوة الفيضان أو الرياح، وإنما أيضا ما الذي، ومن الذي يجب توفير الحماية له وضمان تَكيّفَه بشكل خاص.  

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here