هذه هي وجباتكم المحببة!

معجنات "ماولتاشن" في الفضاء الخارجي، معكرونة "شبيتسلة" في حماية الاتحاد الأوروبي: نخبرك هنا ما لا تعرفه بعد عن أطعمتك الألمانية المحببة.

هذه هي منصة تتويج المطبخ الخاص بك.
هذه هي منصة تتويج المطبخ الخاص بك. YesPhotographers - stock.adobe.com

سألنا قراءنا من غير الألمان: "ما هي وجباتكم المفضلة في ألمانيا؟" ونستعرض هنا الإجابات الأكثر تواترا، مع شرح بسيط عن خلفياتها.

 

First

 

رولادن: اختصاص الجدة

الأحد الساعة 12:30، في مكان ما في ألمانيا. الجدة أعدت وجبة ألمانية كلاسيكية: رولادن (باسماشكات) بلحم العجل. شرائح ملفوفة من لحم العجل مطبوخة في صلصة مكثفة داكنة اللون. كل جدة في ألمانيا عندها وصفتها وطريقتها الخاصة لطبخ هذا الطبق التقليدي. إلا أن العنصر المشترك دوما هو الخردل والبصل. ولكن، هل المطبخ الألماني مكثف دوما؟ هل يحتاج المطبخ الألماني دوما إلى اللحم؟ كلا. قديما كانت وجبات اللحم المعقدة الدسمة مثل قطع اللحم الثخينة الدسمة "زاوربراتن" واللحم الملفوف "رولادن" ولحم الفخذ مع العظم "آيسباين" و"هاكسة" يتم تناولها مرة واحدة في الأسبوع، غالبا يوم الأحد. بينما يكتفي الناس في بقية أيام الأسبوع بوجبات بسيطة، كثيرا ما تكون خالية من اللحم، حيث كانت غالبيتهم عاجزة عن شراء اللحم باستمرار. 

حقيقة طريفة: اليوم يعيش حوالي 8 مليون إنسان في ألمانيا دون تناول اللحوم إطلاقا.

Second

 

ماولتاشن: ششبرك (زلابية) ألمانية

كل تعلمناه للتو عن ألمانيا الخالية من اللحوم يجب علينا نسيانه لفترة وجيزة عند حديثنا عن ماولتاشن. النظرية الأكثر شيوعا تعود إلى القرن السابع عشر. إذ تقول الأسطورة أن أحد الرهبان في دير ماولبرون حصل على قطعة كبيرة من اللحم، كهدية خلال فترة الصيام (عن كل ما هو حيواني) التي تسبق عيد الفصح. ومن أجل أن يأكلها بِسِرّيّة، عمد إلى تقطيع اللحم إلى قطع صغيرة وخلطه بالخضار، ثم قام بإخفائه في قطع من العجين، على شكل حافظات صغيرة. اليوم تستمتع ألمانيا بأسرها بأنواع مختلفة من ماولتاشن، وكذلك العديد من الناس في بلدان أخرى أيضا.

حقيقة طريفة: تمكنت قطع ماولتاشن من بلوغ الفضاء الخارجي: عندما كان رائد الفضاء الألماني ألكسندر غيرست على متن المحطة الفضائية الدولية ISS في عام 2018 تناول هناك ماولتاشن.

Maultaschen
Bernd Jürgens - stock.adobe.com
Third

 

شبيتسلة (الجبن): رجاء لا تقول عنها ماك مع الجبن!

معكرونة شبيتسلة سهلة التحضير: طحين، بيض، ماء، ملح، لا يحتاج المرء أكثر من ذلك. بالمقارنة مع المعكرونة الإيطالية تعتبر عجينة شبيتسلة أكثر رطوبة ونعومة، لهذا السبب لا يمكن لفها وجعلها قضبان دائرية المقطع. بدلا من ذلك يتم ضغطها لتصبح مسطحة المقطع أو تقطيعها ليتم وضعها مباشرة في الماء. بعد ذلك توضع الشبيتسلة المطبوخة في الزبدة لتحميصها قليلا، وتتم تغطيتها بالجبن أو تقديمها على شكل طبق جانبي.

يقال أنه كان قديما يتم تقطيع شبيتسلة باليد أو بالملعقة إلى قطع صغيرة من العجين. النتيجة كانت تشبه "رأس العصفور"، ولهذا كان يقال عنها أيضا "العصافير". وتقول نظرية أخرى أن كلمة "شبيتسلة" جاءت من اللاتينية "شبيتساتو"، التي تعني "قطع صغيرة". 

حقيقة طريفة: منذ 2012 يسمح فقط لأبناء منطقة شفابن جنوب غرب ألمانيا، تقطيع شبيتسلة الحقيقية: فقد أعلنت المفوضية الأوروبية عن اعتبار أنواع عجين شبيتسلة وكنوبفلة التي مصدرها مناطق شفابن ماركة محمية. وهكذا بات بإمكان هذه المنتجات أن تحمل شعار جودة الاتحاد الأوروبي "البيانات المحمية جغرافيا"، عندما يتم إنتاجها في مناطق شفابن. 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here

Icons made by Freepik from www.flaticon.com are licensed by CC 3.0 BY